منتدى د.محمود العياط

منتدى د.محمود العباط
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» قصيدة زمن السيوف
اليوم في 12:12 am من طرف Admin

» غزو الأموات والتعامل معها
السبت سبتمبر 23, 2017 7:37 pm من طرف Admin

» Far Away Demis Roussos
الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:20 pm من طرف Admin

» USA FOR AFRICA - We Are The World
الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:17 pm من طرف Admin

» Stevie Wonder - I Just Called To Say I Love You
الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:14 pm من طرف Admin

» اغنية تشي جيفارا مترجمة
الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:03 pm من طرف Admin

»  الديوان الرابع ديوان حارسات سجن حوامل من سجين واحد
الجمعة سبتمبر 22, 2017 3:58 pm من طرف Admin

» قصيدة خواطر بنت من المهندسين
الجمعة سبتمبر 22, 2017 12:58 am من طرف Admin

» قصيدة مساءات الإعصار
الخميس سبتمبر 21, 2017 8:51 pm من طرف Admin

سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

  قصيدة مأساة النفس اللوامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 3740
نقاط : 9178
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة مأساة النفس اللوامة   الخميس أكتوبر 24, 2013 2:42 am

قصيدة
مأساة النفس اللوامة

النفس والليل الكئيب والشكوى

مابينهم اجثو وحيدا فى ضروع
-------
من العتاب الى العتاب رحلتى

يامهجتى حيث الاسى يبغى الذيوع
-------
نفسى معذبتى وكم شقيت بها

كالحر حين طاب تزوج الرقيع
-----
ترى وقد حل الشديد من اشتكى


ان كان فى الامن المكين
شرخ الصدوع
-----
ياصاحبى من لم يحصن حصنة

جال العدو فى دارة يبغى الرتوع
-----
اذا سرى فى الكون نصح كالنسيم

ربو النفوس سليمة تابى الصدوع
-------
لايهزم الثقلين الا ذواتهم

والنفس تهزم نفسها وقت الوقوع
-----
فالنفس حصن يرتجى منة الفلاح

اذا هوى ياصاحبى كل يضيع
-----
وعندها لاتجد مغذى للسؤال

فهل تلوم الذل على هم الخضوع
-------
مأساتنا وكيف يسكب المحال

ويلتقى فى بؤرة الحق النصوع
-----
كيف لنا نرجو من اليأس الآمال

كيف نهذب الذى شب قذوع
------
كيف لنا نرجو من القبح الجمال

ياصاحبى كيف يعز المرء الوضيع
-----
ياصاحبى وكيف نرجو صدق الخيال

وندعى النعام سبع السبوع
----
هناك جب نرتجى من غورة

كل بما ملكت يداة كم يبيع
------
رأيت فى اصل الحقيقة طرفة

يبدى الفتى جواهر القاع البلوع
-------
واذ ترى نفس سليمة الهوى

وفعلها العذب الشهى يروى الشبوع
-----
ياخاطرى ماذا تظن فى التى

سوء البلا تسترجعه عند الكروع
------
كل يعبر فى الوجود عما طواة

هيهات ان تجلى غرس طبوع
----
اذا القوى مدت لهم انيابة

سرب الغزال هاج وماج فى القطيع
------
اذا الضعيف هللت كلتا يداة

ذل السؤال ندائة مامن سميع
------
من المتانة ترتوى صلب العزائم

وفى الرواسى ينزوى صخر قبوع
------
من الليونة تنثنى عود السنابل

وفى السواقى يشتكى ثور جزوع
------
وهكذا الانسان والنفس تسود

فى ركبها فعل الورى ظل تبوع
------
والنفس دنيا تلونت الوانها

وازدحمت كقول الورى شطر اليسوع
------
تلك الحقيقة تعتلى سمت السحاب

ترمى علينا وابل الغضب المزوع
-----
فالنفس فيها وطن واغتراب

فقد تنام العين وقد تابى الضجوع
------
قد يزهو فيها من روح الشباب

وقد تسود فيها من الخمر اللسوع
------
ربما تلقاك بوجها الكظيم

انت الغريب والاسير شئ مريع
------
من اسوأ الايام ان تحيا ذليل

وعندما يتطاول الزمن اللكوع
------
من ثم ماادراك سر النفوس

مثل الاسير يرتجى فك النسوع
-----
فى قيدة فوق الاديم قلب يهيم

ومثلما يرغو فوق الماء الفقيع
------
يشدو لنا فى اسرة لحنا اليم

تبكى بلابل الاسى من الوزوع
-----
شدو رباة الضنى ابن السديم

شد حزين مر سقيم روح تميع
-----
ثار الانين عندما بكى الحنين

والامل الجنين يجهض فى التسوع
------
انى يعود فى حنا الوطن الحميم

السجن والسجان والاغلال تضيع
------
لم يدر ان غربتةفى الوطن

والامن فى غفلتة ريح الفزوع
------
لم يدر ان رجاءة اصل المحن

مثل الذى اهدى ارضة للذئب الوضيع
------
لم يدر الا
داعى هناك للشجن

فالنار تطلب الوقود وكم تجوع
------
مات سجينا لم يدر انة سجن

عاش حزينا عاش ذليلا شئ فظيع
-------
فالنفس حصن ليس لة عندى مثيل

سجن مقدر ولا رجوع
------
ولست ادرى هل حديثى مستحيل

على النفوس افترى فريا ذريع
------
فكرى عقيم ام انا حقا أسير

ولست ادرى ربما الفحش اشيع
------
ولست ادرى ما قلتة شئ ثقيل

حيث الضمير بات الجوى قلب وجيع
-----

قد قال لى يوما حكيم عند الاصيل

النفس حصن غامض الجدران منوع
------
فالنفس سر من اجلة صرت عليل

فالنفس سر تهت فى معناة البديع
-----
فلا تقل لى الحوت فى كبد السماء

ولاتقلى العلم يجثو للهلوع
------
هناك العلم المنار حيث القرار

نهر الحقيقة يافتى نبع النبوع
-----
سألت عن عين النفوس موج البحار

سالت اشتات الزروع حتى الجذوع
------
سالت عنها فى صخيب درب العمار

كم غاب ظلى لكنما صبرى شفيع
-----
سالت عنها فى دبيب خطو الفضاء

سالت اطلال الورى وقلبى سكيع
------
سالت عنها فى لهيب شمس النهار

رايتها فى صرخات الطفل الرضيع
------
فلا تقل لى هى طين ونار

ولا هى وهج النور ولا برد الصقيع
-------
فالنفس ان خلجت الروح الزوال

حتى تالق عندنا حس رفيع
------
والنفس فى كمالها الاطمئنان

كالنجم يسطع لامعا كل اللموع
------
تلك التى تعلو بها الحوباء

ثم ارجعى للة يا خير الصنيع
-----
والنفس من اشكالها الحرمان

القى الظلام بنانة فوق النجوع
------
وتلك منتهى امانيها الفجور

رايت من تجرة اعمى جذوع
------
والنفس فى انماطها الاحزان

بكى الشجى فيها باشعار السجوع
-----
ياخاطرى تلك التى فى مهجتى

ظلم دفين فى دجى ليل شنيع
-----
ليل يطل على الزمان بجهلة

ظلم يكاد القلب يجرى من الضلوع
----
يا صاحبى مااشقى على العبد الليالى

يكمن فى طياتها نفس هلوع
-----
نفس لها فى اللوم زاد مرتجى

فى قحط بيداء الاسى ينمو الجوع
----
نفسى تعاتبنى تأنبنى الهى

ماعرفت من كلم شر جسوع
-----
نفسى تأرقنى يفتقنى الاسى

يبعثر الشجى على شعرى الفجيع
------
نفسى تكبانى يقبلنى الردى

وحين ياكل الالم الامل القنوع
------
وحينما يعلو صخيب تلك الوحوش

والاحراش نبضها سر الدفوع
-----
وحين ابدو مثل الغزال الولهى

موج الفؤاد يهتز فى قلب السموع
------
حين يهيج الياس اجرى هربا

حتى يضيق الكون الوسيع
-----
لحظتها ادفع عن نفسى قهرا

أواة العجز يصيح هل من شجيع
------
حين يدب الذعر فى العشب الوهين

تغلى البرية كلها لهذا الصنيع
-----
وحينما الانياب فى جسدى تغوص

ابكى القضاء ساعة القدر الزموع
------
وحين يبكى القرد فوق الشجرة
وحين يبكى معه كل القطيع
------
وحين يبكى النحل قرب الزهرة

وحين يبكى النمل يمضى فى الفلوع
------
وحين يبكى الطير تحت القمرة

وحين يابى الدمع احكام القموع
-----
سالت على درب السنين مدامعى

وصارت الامواج فى الارض تلوع
------
حين يسل الدم يترى نهرا

شطانة وحل الدماء فيها النجيع
-----
نهر يسيل وكم يسيل ياخاطرى

لن يجدى الرجاء فى سد منيع
------
من ينقذ الغزال يا اهل النهى

لن ينقذ الغزال من هذا الصنيع
------
قل هكذا مشيئة الالة بنا

تمضى رضا تسرى على كل البقيع
-----
رباة الرحمة حين العجز يلوح

مسكينة الغزلان والنمر الطموع
-----
مسكين انا ونفسى البلهاء

شر البلية الصديقة الضبوع
-----
نفس تلوم اقسى بلاء للورى

ان تاكل الديان فى كم الزروع
------
انى اعانى المر من جنب الندم

كم تشقى الايكة من هز الفروع
-----
بات الجوى متهربدا حيث السأم

يضرم الجبان يرعى فى الهجوع
-------
اين الدواء الغر من هذا السقم

تلهفا شاك الى كل الجموع
-----
من لاعج الايام مثوى للالم

يالهفتى والليل يسرى فى خشوع
------
عين الدجى تأبى الكرى ويبقى الاسى

جرح اليم يسيل فى حلق الضجوع
----
ياخاطرى دم يسيل فى الخفى

فوق الثرى يئن جريح فى الهزيع
------
فى الافق شرخ من اشلاء الربا

اضناة يأس لة قلب خدوع
------
ياسادتى غيم البكاء فى السما

تذيع فى بيتى الظنون غيم مذيع
-----
بوم الظلام كم تحدق بالسنا

لتقتل بقايا من الضيا الخلوع
-----
اواة تشتعل الحسرى فى الجوى

هل ياترى ياتى لنا وهج الصديع
------
حتى طيور الامل فى وكر الاذى
حتى القطا ولهى
على العمر الضيوع
-----
باتت لنا ماساتنا نجترها

يامهجتى تبكى الثوانى فى الركوع
------
قد اشتكى الجفن القريح الادمعا

دكت جبالى فى دجى بحر الدموع

------
رباة ضاق الرمش من فرط البكا

ريح اللظى ذابت لها عين الشموع
------
الان ضاعت منا اطياف الرضا

واهتز قلبى كالذى عند النزوع
-----
وشق صمت الليل يدوى فى البشر

لحن الضنى فية اللظى فية الرجيع
-----
يا من اتيت تسالنى سر العبر

تلومنى متجاهلا قلبى الوجيع

------
على جسر الشعر فى همس الوتر

اشدو على بحر الخلود ما يريع
------
وفى ضفاف الرجز فى حقل الفكر

ابكى حياتى قصيدة بنت الدموع
-------
وفى سحيق الليل فى وادى السهر

انا هنا وحدى انا عمر مضيع
------
وفى لهيب السهد فى ظل القمر

صنعت من احلامى زورقى المطيع
------
وفى عيون الكدر فى عبء الوطر

نسجت من دمى شراعه التليع
------
وفى انين الريح فى صدر المطر

ابحرت فى موج الصعاب ما من ردوع
-------
وفى عصيب الهول فى وطئ الخطر


حملت زادى رحلتى ما من رجوع
-------
وفى صخيب اليم فى يأس الحذر

يجرى الحماس فى جسدى جريا مريع
-----
وفى زئير الرعد فى برق البصر


على تلال الخوف من سيل وقيع
-----
وفى محيط الرعب فى بئس الصور

أجاهد الامواج والراس الصلوع
------
وفى مهيب الشر فى فم الضرر

شمرت ساعدى وقوتى تميع
-----
وفى شديد الكرب فى حضن الشرر

أمضى أدارى محنتى لدغ السفوع
-----
وفى صميم الويل فى يم الكدر

تبقى حياتى أنفها يأبى الخضوع
------
ابى يقول لى لماذا انت حزين

تجرى وراء الماسى فى المدى سريع
-------
من مسة الحزن وهانت نفسة

ياولدى مية من الذل الدقوع
--------
ياولدى من اسوأ الاشجان

ان تاتى ثكلى بلا سبب لطوع
------
ياولدى من ابشع الاحزان

من كانت منشأها فى الطفل الوديع
------
ابى الذى فى مهجتى يسالنى

بنى لماذا تشرب الهم النقوع
-------
ابنى لماذا تاكل الغم القديد

بنى لماذا تسكن البيت اللسوع
------
مثل الصغارفى هودج الولويل
تحدو بنى حتى وديان السبوع
------
رحماك ان راق هواك الرحيل

فرحلة الاحزان عقيمة النفوع
-----
رحماك ان طاب فؤادك للعويل

فرول الرمال ملت الناقة القصوع
-----
افراحنا فى كل حين تزدهر

افرح بها بنى فانت طفلى المطيع
-----
مات ابى وتاركا قلبة يعيش

انا وحزنى قد صرنا كالدموع
------
ان كان زاد العمر من سم مرير
كيف نلوم الحشا على هذا الصديع
-----
ان كانت الدمعه فى عين الاسير

هل ندعى ان الاباء فية يهيع
-------
ان كنت صدقا لا اعى كيف المسير

كيف اطير فى البوادى والمروع
------
ويا ابى من كان فى حر الهجير


كيف يزيل لهيبها سحب القزوع
------
اباة وكيف انسى محنتى

ومحنتى قد مزقت انف الجذوع
-----
ان كانت الاحزان تسكن ساحتى

هل انصب الافراح فى هم ذريع
----
ان كان الخريف مزق واحتى


هل انشد الاشعار غن ماضى الربيع
------
تصحو الرياح علها تمحو الجراح

اذ الهموم سفائن فردت قلوع

------
تشدو النجوم الساهرات لعلها

تنتزع الاحزان من بين الضلوع
-----
قد آن للشمس اللعوب بعثها

زادت لنا فى همنا هم الطلوع

-----
هيهات للشمس الضحوك وظنها

تجلى الهموم الراسخات عند الرجوع
----

لن يرتوى المغموم من شدو الضحى

مااكثر الشدو الطليق فى الربوع
------
عمرى غمام الهم كم يصاحبة

وعارض حين اتى ابى القشوع
------
غيم ولا طل له فيروينا

ولا ظل يحمينا غيم يروع
-----
من ثم صار الغم وحشا ساخرا

اكابد الاحزان فى الزمن اللاذوع
-----
من ذا الذى يدرك محنتى محال

ودمعتى بللت الكون الشسوع
-----
مثل النعام تغمس رأسها فى الرمال

ابحث عن جسدى فؤاد ساق و كوع
-----
حتى الملم بقايا من خصال

ادغدغ الكلمات فى لحنى السجيع
------
تلك القوافى انماشيخ مريض

وشاعر هام على مرئى الجميع
------
وكم اعى لم تستطعموا منى القريض

يصمت هذا البحرفلا لن استطيع
--------
حيث الورى ضاقوا من شعر الدياجر

قالوا الفتى يبكى لنا طفلا دلوع
-----
حيث الثرى ينهال وتنهشنى الاظافر

وفى ذهول الوذ نحو الضرب اللسوع

-----
حيث اللظى مسعورة فى تلك المحاور

حيث الفتى مسجور فيما يروع

------
حيث الجوى مظلوم مابين الدوائر

يجرى الى العدل المقفى فى هروع
------
حيث الهوى مقتول فى طى المقابر


كم ادعى ان الهوى فينا يضوع
-----
حيث النوى يطل سؤال حائر

حلم يبيت طوال الليل يفيع
-----
حيث الكرى مخنوق فى تلك المحاجر

الحلم فى عينى حناياة فى بروع
-----
رويدكم مهلا على احبتى

يا سادتى انى على امر فجيع
-----
تقدمون بين يدى مذلتى

وتحسبون العار على كلم دميع
-----
ليس التشائم بغيتى ومطيتى

ان التشائمزمات القلب الصريع

-----
قلب الفتى مازال ينبض ها هنا

مازال فى قحط السنين زهرا ينيع
----
ومن يرى الدنيا بمنظار القذى


ان القذى فيها الدجى دوما ركيع

-----
ويااخى من لايرى اكليل الندى

اعمى تولى يرتجى سعيا فريع
-----
لكنما تلك الرؤى ليست سدى

تلك حياتى كلها شعر نفيع
-----
قل للمعذب فى الدنا انى هنا

شعرى على اوجاعكم شن القريع
-----
فلا تكن نهر الانين مثلى انا

يطفو على اوهامك الحزن الولوع
-----
طب يااخى وقيت من شر الردى

فالحر يابى الاسر فى قيد النسوع
-----
اياك تأسى على ماضى مضى

فاللوم مثل النار يكوى فى الضلوع
-----
فلا تكن مثلى انا ذنبى شقى

يبقى طوال المنتهى رمز السطوع
----
فلا تكن مثلى انا بلا ذنب

ابقى حزينا منطوى فى ردوع
----
اقسى من الذنب الاسى فى مذهبى

انى ارى اشقى من الكبر الخضوع
----
علاجها افراح تدب بنا

مثل الصوارى فى سفائن الغروب
------

وعندها يا صاحبى ياتى الندم


اياك ان ترضى بة الا شروع
----
شروعه غد جميل فية الابا

كا الحصن يبقى صامدا ضد الدروع
----
غد جميل طياتة جنى المنى


والنفس تلمع كالسنا كل اللموع

-----

بقلم د.محمود العياط
انتهت فى 1980


من
ديوان
الحديث مع النفس البشرية


















































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayat.alamontada.com
 
قصيدة مأساة النفس اللوامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى د.محمود العياط :: اهلا فى منتدى موسوعه د. محمود العياط :: ادب وشعر :: ديوان العياط :: 3-ديوان الحديث مع النفس البشرية-
انتقل الى: