منتدى د.محمود العياط

منتدى د.محمود العباط
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
قصيدة افضل سياسى مصر لاهب فى
المواضيع الأخيرة
»  Biblioteca de Poesía El canto del océano 46
أمس في 8:17 pm من طرف Admin

» قصيدة يقولوا عليه كلب
الثلاثاء يناير 16, 2018 9:47 pm من طرف Admin

» Palacio de invierno mira hacia otro lado
الثلاثاء يناير 16, 2018 8:25 pm من طرف Admin

» Un poema Ajedrez en sangre con el difunto
الثلاثاء يناير 16, 2018 7:57 pm من طرف Admin

» قصيدة الحياة مع الظالمين
الإثنين يناير 15, 2018 11:12 pm من طرف Admin

» Un poema Gigante de la nube Himeko imposible
الإثنين يناير 15, 2018 7:45 pm من طرف Admin

» Poema No puede morir hasta tarde
الإثنين يناير 15, 2018 7:11 pm من طرف Admin

» Un poema Comida rápidal
الأحد يناير 14, 2018 9:47 pm من طرف Admin

» Un poema Relojes sobre La placa de insistencia en la memoria
السبت يناير 13, 2018 10:18 pm من طرف Admin

يناير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

  قصيدة العملاقة فوق الصخرة على حافة الوجود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 9893
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة العملاقة فوق الصخرة على حافة الوجود   السبت مايو 10, 2014 11:25 pm

قصيدة
العملاقة فوق الصخرة
على حافة الوجود



تحكى قصص الاطفال
قصصا كثيرة
مثل سندريلا
مثل سنوويت
تسعد الاشواق
وتمس الفؤاد
شئ من محال
شئ من خيال
قصصا كثيرة
عن صاروخ المسبار
الذى تاة ثم عاد
بعد طول فراق
ويحكى صاروخ
المسبار عن
فتاة خلف التخوم
عملاقةفوق السحاب
وفوق صخرة الوجود
عينيها تبدو
وتختفى فى التخوم
فى لمح البصر
لن ترجو لها
قفول
ولايبقى لها اثر
والاطياف الهائمة
تحتهافى همة سائرون
طوال العمر
فى عقلة
من اصابعها
والشتاءسرمدى
مثل العاصفة
الحان وتر
يدوى فى
الزمن السكين
لا ادرى من اين
تاتى اصوات المطارق
ودوى حولها
الشجى الاغن
البحر يحضن الزوارق
ويقبل الوجدان
والغدير الفائض
الرسن
تبسمت الليالى
خلف ستائر السدول
كم هامت تمسك انجم
تبدو لها ذرات
شعاع
والعملاقة فى درب
السنين
ملامح طفلة
وضفائر بانت
من الشعر المسدول
ولها فعل
الشيخ الكبير
حكمتة مانعه
فى ويلات الصراع
تهزأ من الصغار
ولا تهزهاالنوافير
كيف جئت
الى هذا المكان
انت اسطورة
مثل عقلة الصباع
مثل اليس
فى مدينة العجائب
او بعض من خيال
المسبار الذى
عاد بعد تية
بين المجموعات
الغاربة
فى جاذبية الوداع
وراح الى الفسح
الوسيع المستطير
وتخطى الافلاك
الهاربة
من
انبوبة المجرات
من تاة
فى تلك الشعاب
ضاع كمثلما
الرقص بين العويل
لانرجو منة اياب
هناك تختفى النجوم
خلف حزمة المجرات
هناك الكائنات
تبدو كأنها تعوم
وتبقى الصخرة
فوقها السحاب
الربى تهتف
من الف عام
لايهمها الاعوام
ملئ الوجود
تبدو كالسراب
يبقى الرعب
يهز الافاق
يهرع اى قلب
بلا عتاب
من هول
تلك الاعاصير
تجرى فوق كثبان
والاشباح تسعى
بلا سجان
والفزع
مزق المكان
هناك المادة المظلمة
فى عينيها كابوس
تتمنى
إزالةتلك العيون
المخيفة
هناك الفضاء الابمن
من المجرات
لم يرحم
بوجة العبوس
النجوم ندرت
فية وخفت
وصارت خيال المراقى
انشا الطهر هنا
منزلا وعنوانا
على جنبات المآقي
الاعاصير تشدو
لحن الفناء
فلا يقترب
الا الاموات
ومن يدنو
من الخوف
يكون فى شقاء
ويصير رفات
ابعد بعيد
تحركت العملاقة
تلمم فستانها
تحرك ابشع رعب
من رسومات
الفستان
اهتزت الافلاك
والصخرة عرض
قاع الكون
واهتزت الاركان
ودكت الجدران
ذلك يااطفال
مااخبرنا بة المسبار

محمود العياط
من ديوان
تضليل المتمرد بتفضيل إختيارة
الاسوء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ayat.alamontada.com
 
قصيدة العملاقة فوق الصخرة على حافة الوجود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى د.محمود العياط :: اهلا فى منتدى موسوعه د. محمود العياط :: ادب وشعر :: ديوان العياط 1 :: 6ديوان تضليل المتمرد بتفضيل إختيارة الاسوء-
انتقل الى: